الشرطةُ العسكريةُ في عفرينَ تعتقلُ شخصينِ مشتبهً بضلوعِهم في مجزرةِ التضامنِ

اعتقلت الشرطةُ العسكرية التابعةُ للجيش الوطني في مدينة عفرين شمالَ سوريا، شخصين يُشتبه باشتراكهما في ارتكابِ “مجزرة حي التضامن” بدمشق.

وقال مديرُ إدارة الشرطة العسكرية العميد أحمدُ الكردي، إنَّ إدارة الشرطة تسلّمت قاسم ويزن القعدان في فرعِها بمنطقة عفرين، وتحقّق معهما بشأن دورِهما في “مجزرة التضامن”، ولكن لم تتوصّل حتى الآن إلى أيِّ نتائج أو معلوماتٍ تثبتُ التهمَّ الموجَّهةَ ضدَّهما.

وأضاف الكردي إنَّ التحقيق في القضية يحتاج إلى مزيد من الوقت، مشيراً إلى عملهما ضمنَ قوات الأسد “منذ بداية الثورة وحتى وصولِهما إلى المناطق المحرّرة قبل مدّةٍ قصيرة يثيرُ التساؤلات، والقضية تستحقُّ المتابعة بالفعل”.

بدوره نفى القيادي في “جيش الإسلام” أبو عمر الهاشمي، أنْ يكونَ الأخوان القعدان عنصرين في الفصيل، أو بصفوف “الفيلق الثالث” في “الجيش الوطني السوري”، مؤكّداً أنَّهما ليسا تحت حماية أحدٍ، وبإمكان أيِّ شخصٍ أنْ يتقدّم بما يملك من أدلّة حولهما وتقديمها للقضاء، وذلك ردّاً على اتهامات بأنَّهما تحت حماية (أبو عبد الرحمن نصر) المسؤول الأمني في “جيش الإسلام”، الذي تربطه علاقةُ قرابة معهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى