العفو الدوليةُ: السلطاتُ الليتوانيةُ تعتقلُ الآلافَ من طالبي اللجوءِ السوريينَ في معسكراتٍ قذرةٍ

قالت منظّمةُ العفو الدوليةُ (أمنستي)، إنَّ السلطاتِ الليتوانية اعتقلتْ تعسفياً ولشهورٍ متتالية، الآلاف من طالبي اللجوء في مراكزَ عسكريةٍ قذرةٍ، حيث تعرّضوا لظروف غيرِ إنسانيّةٍ وللتعذيب وغيرِه من ضروبِ المعاملةِ السيئة، بما فيها حرمانُهم من الوصولِ إلى إجراءات لجوءٍ عادلةٍ وترحيلُهم قسرياً.

وأضافت المنظّمةُ في تقرير، أنَّ هذه المعاملة التي استهدفتْ لاجئين معظمُهم قادمون من سوريا والعراق ودولِ إفريقية، عبروا من بيلاروسيا إلى ليتوانيا، “تتناقضُ بشكلٍ صارخٍ مع الترحيبِ بآلاف اللاجئين الفارّين من الحربِ في أوكرانيا”.

وحذّرت “أمنستي”، من أنَّ هذه التفرقة تثيرُ “مخاوفَ جدّية بشأن العنصريةِ المتجذّرة في نظامِ الهجرةِ الليتواني”.

وأفاد عشراتُ طالبي اللجوء السوريينَ والعراقيين والنيجيريين وغيرُهم، ممن احتُجزوا بشكلٍ غيرِ قانوني وقابلتْهم المنظّمة، أنَّهم تعرّضوا للضربِ والإهانة والترهيبِ والمضايقة بدوافعِ عنصريةٍ من قِبلِ حرّاسِ مراكزِ الاحتجاز.

وأشارت المنظمة إلى أنَّ الاتحاد الأوروبي يتجاهل هذا الوضعَ في إحدى دوله الأعضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى