العلاقاتُ الإعلاميّةُ في الجبهةِ الوطنيةِ تنفي شائعةَ تشكيلِ وفدِ المصالحاتِ مع الأسدِ

أصدر مكتبُ العلاقاتِ الإعلاميّةِ في الجبهة الوطنيّةِ للتحرير توضيحاً ظهرَ اليومِ الجمعة 19 أغسطس لعام 2022 م نفى فيه الشائعاتِ المتداولةَ على وسائل التواصلِ الاجتماعي حول تشكيلِ وفدٍ للمصالحة مع نظامِ الأسد .

وقال المكتبُ في بيانِه إنَّ هذه الشائعاتِ والأخبارَ الكاذبةَ صادرةٌ عن قنواتٍ مشبوهةٍ ومغرضةٍ تُدارُ من قِبلِ جيوشٍ الكترونية تتبعُ لأعداءِ الثورة السورية.

وأكّدَ مكتبُ العلاقاتِ الإعلامية أنَّهم تواصلوا مع عددٍ من الشخصياتِ التي وردَ اسمُها في قائمةِ الوفدِ وقاموا بنفيهم الأمرَ مؤكّدينَ رفضَهم لأيّ مبدأ أو موطن فيه مصالحاتٌ أو تنازلاتٌ مع نظامِ الأسد المجرمِ الإرهابي والذي لا نقبلُ سوى بإسقاطِه ومحاسبتِه

وأوضح المكتبُ أنَّهم وجبَ عليهم نفيُ هذه الشائعةِ لكثرةِ تناقلِها بين الصفحاتِ المشبوهةِ , مذكّرينَ من يتناقلُها وينشرُها ممن يُحسبونَ على الثورة السورية بتقوى الله في أنفسِهم وفي الشعبِ السوري الثائرِ , وأنَّه يجبُ على كلِّ شخصٍ التأكدُ من كلِّ خبرٍ أو معلومةٍ قبلَ نشرِها ونقلِها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى