العمليةُ سنتطلقُ خلالَ 72 ساعةً وقسدٌ تستبدلُ أعلامَها بعلمِ الأسدِ

منذُ إعلانِ تركيا عزمَها تنفيذِ عملية عسكرية جديدة في الشمالِ السوري لطردِ ميليشيات قسدٍ الإرهابية بدأت الميليشيا باستبدال أعلامِها بأعلام نظامِ الأسد والروس في ريفي الرقةِ والحسكة.

وجرت عمليةُ الاستبدال بموافقةٍ مسبقةٍ من ضبّاط لدى نظام الأسد والمتواجدين في مقرِّ “اللواء 93” بريف الرقةِ الشمالي.

يُضاف إلى ذلك إخفاءُ أعلام “قسدٍ” الإرهابيّة عقبَ تحليق طائراتِ الاستطلاع التركية برفقة طائرات حربيّة في أجواء ناحيتي “تل تمر” و”أبو راسين” شمالي الحسكة وناحيةِ عين عيسى شمالي الرقة.

يُضاف إلى أنَّ غرفةَ عملياتِ ميليشيات الأسد أبلغت، ميليشياتُ “قسدٍ” بأنَّ العملية العسكرية التركيّة ستنطلق ضدَّها خلال 72 ساعة وسيشارك بها الطيرانُ الحربي والمسيّر.

وفي سياق متصلٍ، وصلت تعزيزاتٌ عسكرية لقوات النظامِ إلى ريف منطقةِ منبج شرقي حلب، من جهتِها قالت وكالةُ الأناضول، إنَّ نصفَ عوائل قادةِ “قسدٍ” بمنطقة “تلّ رفعت” توجّهوا لمدينة حلب التي يسيطر عليها النظامُ لا سيما حي “الشيخ مقصود”.

الجدير ذكرُه أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكّد عزمَ تركيا تنفيذَ العسكرية العسكرية??????

استكمالاً لبناء المنطقةِ الآمنة شمالي سوريا بعمقِ 30 كيلومتراً، وطردِ ميليشيات قسدٍ لضمانِ الأمن القومي التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى