الفاعلُ سوريٌّ.. السلطاتُ الكويتيّةُ تضبطُ كمياتٍ كبيرةً من المخدّراتِ

ضبطتْ السلطاتُ الكويتيّةُ، صباحَ اليومِ الجمعة، كميّةً كبيرةً من المواد المخدّرة، قادمةً من إحدى دول أوروبا، تُقدّر قيمتُها بملايين الدولارات.

وذكرت صحيفةُ “الرأي” الكويتية أنَّ الإدارة العامة للجمارك في البلاد صادرت أكثرَ من ثلاثة ملايين حبّةِ كبتاجون، بعد ورودِ معلوماتٍ عن عملية التهريب إلى مكتب البحثِ والتحرّي الجمركي بقدومها من أوروبا.

وأوضحت إدارةُ الجمارك أنَّ تلك الكميةَ كانت مخبّأةً ضمن تجويفٍ في ست مكائنِ طباعة حرارية، وبناءً عليه تمَّ اتخاذُ الإجراءات اللازمة وتحويلُ المتّهمِ إلى إدارة مكافحة المخدّرات.

وأشارت المصادر إلى أنَّ الكميةَ المُصادرة تقدّرُ قيمتُها بأكثرَ من عشرة ملايينَ دينارٍ كويتي، أي ما يقرب من 33 مليونَ دولارٍ أمريكي.

ووفقًا لمصادرَ متطابقةٍ فإنَّ الشخصَ المعتقل كان على وشكِ تسليمِ بضاعتِه في مطارِ الكويت، وهو سوري الجنسية.

وكانت مجلةُ “دير شبيغل” الألمانية نقلت عن محقّقين ألمان أنَّهم عثروا على أدلّةٍ تثبت تورّطَ بشارِ الأسد ونظامِه بشكلٍ مباشر في إنتاج وتجارةِ المخدّراتِ في سوريا والمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى