القضاءُ اللبناني يصدرُ أحكاماً قضائية على سوريَين مقيمَين في لبنانَ بتهمٍ ارتكبوها في بلادِهم

قالت الوكالة الوطنية للإعلام إنّ المحكمة العسكرية في لبنان، أصدرت حكمًا بالسجن والأعمال الشاقة على لاجئَين سوريَّين، بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيمات “إرهابية”، والقتال ضد قوات الأسد في سوريا.

وأضافت “الوكالة” والتي تُعدّ الوكالة الرسميةفي لبنان في تقرير لها نشرته اليوم الخميس : إنّ المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان، برئاسة العميد الركن، حسين عبد الله، أنزلت عقوبة الأشغال الشاقة المؤبّدة في حقّ مواطن سوري، وأعلنت “تجريده من حقوقه المدنية وتنفيذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة في حقه”.

وبحسب الوكالة فإنّ جرم المدان هو “الانتماء إلى تنظيم إرهابي مسلّح ومشاركته في القتال ضد الجيش السوري على الأراضي السورية وقتل جنوده”.

كما حكمت المحكمة العسكرية اللبنانية أيضًا بالسجن سنة واحدة على سوري آخر موقوف في لبنان، بتهمة “تصوير فيديو لعملية القتل والتباهي بها”، بحسب الوكالة اللبنانية.

يذكر أنّ التحقيق العسكري اللبناني أحال في كانون الأول من العام الماضي، 50 سوريًا إلى المحاكمة العسكرية، وذلك لاتهامهم بجرم القيام “بأعمال إرهابية”.

وقد وجّهت حينها تهمّ عدّة لهم ما بين التخطيط لإنشاء خلية تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وأخرى للانتماء لـ “الجيش السوري الحرّ”، والمشاركة في معركة عرسال عام 2014.

الجدير بالذكر أنّ صدور هذه الأحكام القضائية تجاه السوريين في لبنان، تزامنت مع تكثيف المضايقات التي يتعرّض لها اللاجئون، وفي ظلّ مطالبات بضرورة إعادتهم إلى سوريا، إلى جانب الملاحقات التي تطال المنشقين عن قوات الأسد، الموجودين على الأراضي اللبنانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى