القواتُ الأمريكيّةُ تبدأ تحقيقاً مع جنديٍّ لديها بتهمةِ تنفيذِ تفجيرٍ في حقلِ العمرِ

القواتُ الأمريكيّةُ بدأت تحقيقاً مع أحدِ جنودها بتهمة ضلوعِه في تفجير عبواتٍ قبلَ نحو شهرين في “حقلِ العمر” النفطي الذي يتّخذُه التحالفُ الدولي قاعدةً له بمحافظة #دير_الزور شرق سوريا

يُذكر أنَّ الانفجاراتِ في ذلك الحين لم تكن ناجمةً عن هجماتٍ بنيرانٍ غيرِ مباشرة، أو ما شابه.

وبحسب المتحدّثُ باسم قسمِ التحقيقات الجنائية بالجيش الأمريكي، باتريك بارنز، فإنَّ “المشتبه به عادَ إلى الولايات المتحدة، والتحقيقُ الذي تجريه إدارةُ البحث الجنائي ومكتبُ التحقيقات الخاصةِ بالقوات الجويّة مستمرٌ”، بحسب وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

الجديرُ ذكرُه أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية تدعمُ ميليشياتِ قسدٍ في شمالِ وشرق سوريا، وتتّخذُ قواعدَ عسكرية متفرّقةً لها في الشرق السوري من منطقة 55 في معبرِ التنف وصولاً إلى الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى