القواتُ الأمريكيّةُ تسيّرُ دوريةً عسكريّةً في المناطقِ المتاخمةِ للحدودِ السوريةِ – التركيّةِ

سيّرتْ القواتُ الأمريكية دوريةً عسكريّةً تجوّلتْ في القرى والمناطق المتاخمة للحدود السورية التركيّة شمالي محافظة الحسكة.

وذكرت مصادرُ محليّةٌ أنَّ الدورية الأمريكية ضمّت ستَّ مدرّعات عسكرية وعشراتِ الجنود، وتجوّلتْ في مناطق رميلان والشريط الحدودي بين القامشلي وبلدة المالكية.

كما سيّرتْ قواتُ الاحتلال الروسي وقواتُ الأسد يوم أمس السبت دوريّةً عسكرية مشتركةً برفقةِ عناصرَ وعرباتٍ تابعةٍ لميليشيا “قسدٍ” على مناطق الشريط الحدودي مع تركيا.

وتأتي هذه الدورياتُ تزامناً مع الحديث عن عمليّةِ عسكرية تركية مرتقبةٍ في مناطق سيطرة “قسدٍ”، هدّدَ الرئيسُ التركي رجب طيب أردوغان بإطلاقِها ضدَّ التنظيمات الإرهابيّة في سوريا.

وقال أردوغان إنَّ المناطق التي هي مركزُ الهجمات المتكرّرة والمضايقاتِ والفخاخ ضدَّ بلدنا ومناطقِنا الآمنة هي ذات الأولوية بالنسبة لنا، مضيفاً أنَّه بمجرد أنْ تكملَ قواتنا الاستخباراتية والأمنيّة استعداداتها، نأمل أنْ تبدأ هذه العملياتِ.

كما أشار الرئيسُ التركي يومَ الجمعة إلى أنَّ العملياتِ العمليات العسكرية في الشمال السوري مستمرّةٌ بعمق 30 كيلومتراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى