المبعوث الدولي بيدرسون في دمشق لبحث ملف الإنتقال السياسي

وصل المبعوث الأممي الخاص بسوريا، غير بيدرسون، إلى دمشق، اليوم الأحد، والتقى بوزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم. 

وأكدت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد “إن وزير الخارجية السوري وليد المعلم التقى المبعوث الأممي غير بيدرسن الذي وصل إلى سوريا صباح اليوم في زيارة معلن عنها سابقاً”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، التقى المبعوث الأممي الخاص بسوريا “غير بيدرسون” يوم الجمعة في بروكسل في ختام المؤتمر الدولي حول سوريا وناقشا قضايا التسوية في سوريا، بدءا بالمساعدة الإنسانية، وانتهاء بالعملية السياسية، وكيفية الاستفادة من صيغة أستانا في تعزيز مشاورات جنيف.

وأضاف بيدرسون خلال كلمته أمام مجلس الأمن، في وقت سابق، خمسة أهداف رئيسية للوصول إلى حل للوضع في سوريا تتمثل بـ”حوار مستدام مع الأطراف السورية، ومعالجة قضية المحتجزين والمخطوفين والمفقودين، والتعامل مع ممثلي المجتمع المدني، وإطلاق عمل لجنة دستورية متوازنة وشاملة ذات مصداقية بأسرع ما يمكن، وإقامة الحوار بين الأطراف الدولية”.

الجدير بالذكر أن الأطراف الدولية المعنية بالشأن السوري تسعى لتشكيل اللجنة الدستورية السورية وهو ما يدفع نحوه المبعوث الدولي غير بيدرسون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى