المتحدّثُ باسمِ الرئاسةِ التركيّةِ يلتقي مستشارَ الأمنِ القومي الأمريكي ويناقشونَ ملفّاتِ مهمّةٍ

أجرى المتحدّث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن مباحثاتٍ مع مستشار الأمن القومي الأمريكي في عدّة ملفّاتٍ كان الملفُّ السوري أحدَها.

مصادرُ إعلاميّةٌ تركيّةٌ قالت إنَّ الجانبين بحثا العلاقات الثنائية، وطلبَ السويد وفنلندا الانضمامَ لحلف شمالِ الأطلسي “الناتو”، وأمنَ الغذاء والطاقةَ العالمية ومكافحةَ الإرهاب، والحربَ في أوكرانيا، والتطوّراتِ الإقليمية في سوريا.

الطفران بحثا التطلعاتِ المتعلّقة بتعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد والطاقةَ والصناعاتِ الدفاعية والقضايا الإقليمية ووضعَ الآلية الاستراتيجية التركيّة الأمريكية موضعَ التنفيذ.

وأشار الجانبُ التركي إلى أنَّ الدول الراغبة بالانضمام إلى “الناتو” تتبنّى قيمَ ومبادئ الحلف فيما يتعلّق بالأمن ومكافحة الإرهاب. ولفت إلى ضرورةِ اتخاذ السويد وفنلندا خطواتٍ ملموسةٍ في قضية التنظيمات الإرهابية التي تهدّد أمن تركيا القومي.

في حين ميليشيات “PKK” وامتداداته في سوريا ” PYD” و” YPG” ما زال يشكّل تهديداً لأمنِ تركيا القومي ووحدةِ الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى