المجموعة المصغرة حول سوريا لا نرى غير الحل السياسي

أكدت دول “المجموعة المصغرة” حول سوريا خلال اجتماع في واشنطن أمس الأربعاء، أن لا بديل عن الحل السياسي في سوريا، مجددةً دعمها لجهود الأمم المتحدة لتحقيق حل سياسي للأوضاع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وحضر الاجتماع وزراء خارجية وممثلو دول الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية ومصر.

وجاء في بيان مشترك صدر بعد الاجتماع أنه “لا يوجد حل عسكري لسوريا ولا بديل عن الحل السياسي، وبالتالي فإن هناك حاجة متضافرة إلى الدبلوماسية والإرادة السياسية الدولية لإنهاء الوضع القتالي في سوريا وتخفيف المعاناة المتواصلة للشعب السوري.

وجددت “المجموعة المصغرة” في بيانها دعمها للأمم المتحدة وجهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا “جير بيدرسن”، وقالت: “نؤكد على التفويض الصريح من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي لمكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة للمضي قدما في تحقيق هذه الأهداف وتشجيع جميع الأطراف على الانخراط بشكل جوهري لإنهاء الصراع السوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى