المسلطُ لبيدرسون : عفوُ بشارِ الأسدِ كذبةٌ للتغطيةِ على جرائمِه

قال رئيسُ “الائتلاف الوطني السوري”، سالم المسلط، أثناء لقائِه المبعوث الأممي إلى سوريا ، غير بيدرسون، بأنَّ “العفوَ” الأخيرَ الذي أصدره رأسُ النظام بشارُ الأسد، ما هو إلا “كذبةٌ جديدة للتغطية على مجازره وآخرُها مجزرةُ حي التضامن”.

المسلط أشار إلى أنَّ الأرقام الحقيقة للمفرَج عنهم لا تتجاوز العشراتِ من بين عشرات الآلاف من المعتقلين، في سجون نظامِ الأسدِ.

وطالب المسلط بضرورة العملِ لإطلاق سراحِ جميعِ المعتقلين والكشفِ عن مصير المغيّبين قسرياً، إضافةً إلى إيقافِ المذبحة التي يتعرّضون لها في السجون .

يُذكر أنَّ نظام الأسد أصدر عفواً عاماً عن كلّ الجرائم المرتبة قبلَ تاريخ ٣٠ نيسان الماضي، مستثنياً من تسبّب بوفاة إنسان، حسب نصِّ العفو، العفو جاء كتغطيةٍ على مجزرة حي التضامن التي كشفتْ عنها صحيفةُ الغارديان البريطانية، والتي راح ضحيتها ٤١ شخصاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى