الملك سلمان نرفض المساس بالسيادة السورية على الجولان وأمير قطر ينسحب من القمة

انطلقت القمة العربية في تونس الأحد بمشاركة عدد من الرؤساء والزعماء منهم الرئيس المصري ، والعاهل السعودي الملك سلمان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس اللبناني ميشال عون. وأكد الملك سلمان في كلمته في افتتاح القمة، رفض بلاده للاعتراف الأمريكي بـ”سيادة” إسرائيل على الجولان.

كما أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز رفض بلاده القاطع لاعتراف الولايات المتحدة بـ”سيادة” إسرائيل على هضبة الجولان التي احتلتها من سوريا في حرب عام 1967.

وقال العاهل السعودي في كلمته خلال افتتاح أعمال القمة العربية الأحد في تونس “نجدد التأكيد على رفضنا القاطع لأي إجراءات من شأنها المساس بالسيادة السورية على الجولان”.

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع إعلانا الأسبوع الماضي يعترف فيه بأن الجولان إسرائيلية، وذلك بعد أقل من أربعة أشهر من اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتستضيف تونس القمة العربية الثلاثين التي يشارك فيها حوالى عشرين بلدا ممثلين على مستوى كبار القادة أو كبار المسؤولين. ومن بين المشاركين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي وصل الخميس إلى تونس وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي حل بها الأحد.

وكان الملفت في قمة تونس إنسحاب الأمير القطري تميم  القمة فور انتهاء كلمة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والأمين العام لجامعة الدول العربية دون معرفة السبب.

حيث قالت وكالة الأنباء القطرية : إن الشيخ تميم غادر تونس، ووجه برقية شكر للرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي على الحفاوة التي وجدها عند استقباله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى