الهجرةُ التركيّةُ: ترفضُ منحَ إقاماتٍ سياحيّةٍ للاجئينَ السوريينَ

رفضت إدارةُ الهجرةِ التركيةُ طلباتِ الحصول على الإقامة السياحيّة تقدّمَ بها عددٌ من اللاجئين السوريين وصلوا مؤخّراً إلى الأراضي التركية.

وقال المحامي السوري، أسامةُ عبد الرحمن، إنَّ السبب الرئيسي وراءَ رفضِ الطلبات من الهجرة التركية وعدمِ منحِ إقاماتٍ للقادمين الجددِ، هو ارتفاعُ عددِ الأجانب في البلاد، وتحديداً في إسطنبول.

وأضاف أنَّ هناك ضغطاً كبيراً من قِبل المعارضةِ على الحكومة التركية فيما يخصُّ ملفَّ اللاجئين، مرجّحاً أنْ يستمرَّ رفضُ الإقامات السياحية حتى نهايةِ الانتخاباتِ الرئاسيّةِ المقبلة عام 2023 على أقلّ تقديرٍ.

وحول الحلولِ المتاحة، أوضح المحامي السوري، أنَّه يمكن للأشخاص الذين تُرفض طلباتِ إقامتِهم تقديمُ اعتراضٍ لدائرةِ الهجرة خلال عشرةِ أيامٍ من الرفضِ، ثم يرفع دعوى خلال 60 يوماً من تاريخ الرفض.

وتابع: “حتى الآن لا يوجد نتائجُ لهذه الدعوات، إذ من الممكن أنْ يربحَ الشخصُ القضية أو يخسرها، كما أنَّ هذه الطريقة فيها مخاطرةٌ لأنّه لا يوجد شيءٌ يحمي الشخصَ في هذه الحالة، خاصةً أنَّه يعتبر مقيماً بشكلٍ غيرِ قانوني”.

وتوقّع أنْ يشملَ رفضُ طلبات الإقامة في تركيا جميعَ الأجانب من دون النظرِ إلى الجنسية بما فيها السورية.

وكان وزيرُ الداخليةِ التركي سليمان صويلو، أعلن في وقتٍ سابقٍ عدمَ السماح للسوريين بزيارة بلادِهم في إجازة عيد الأضحى القادم، وذلك على خلفيةِ الانتقاداتِ التي تعرّضت لها الحكومةُ التركية بسببِ اللاجئين السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى