الوطنيةُ للتحريرِ: نردُّ بشكلٍ مكثّفٍ على مواقعَ قواتِ الأسدِ ثأراً لشهداءِ جسرِ الشغورِ

ردّاً على المجزرةِ التي ارتكبتْها طائراتُ الاحتلال الروسي صباحَ اليوم في بلدة الجديدة بريف إدلبَ الغربي والتي راح ضحيتَها 7 شهداء وعشرات الجرحى من المدنيين، شنَّ فوجُ المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير اليومَ الجمعة حملةَ قصفٍ مكثّفٍ على مواقع وتجمّعات قواتِ الأسد وإيران في أرياف حماة واللاذقية وحلب وإدلبَ.

وفي تصريحٍ خاص لشبكة المحرّر, قال النقيبُ ناجي المصطفى الناطقُ باسم الجبهة الوطنية للتحرير “ردّاً منا على هذه المجزرةِ الشنيعة بحقِّ أهلنا وأطفالنا وثأراً لكلِّ قطرةٍ من دماء هؤلاء الشهداء قام فوجُ المدفعية والصواريخِ في الجبهة الوطنية للتحرير بالردِّ الفوري والقاسي وعلى كافةِ المحاور وبمختلف صنوفِ المدفعية الثقيلة وراجماتِ الصواريخ وقذائفِ الدبابات والهاون”.

وعن المواقع التي تمَّ استهدافُها قال المصطفى في تصريحِه للشبكة: ” تمَّ استهدافُ مواقعِ وثكناتِ عصاباتِ الأسد في كلٍّ من جورين وناعورة جورين والسقيلبية بريف حماةَ الغربي وكذلك قبتان الجبل وعنجارة وحير دركل في ريفِ حلب الغربي.
كما استهدفنا مواقعَ قواتِ الأسد في العطيرة وصلنفة وسلمى في ريفِ اللاذقية”.

وأوضح المصطفى في تصريحِه للشبكة أنَّ الهجماتِ بالمدفعية والصواريخ التي شنّتها الجبهةُ الوطنية على مواقعِ وثكنات ميليشياتِ الأسد وإيران حقّقت إصابات مباشرة للأهداف التي تمَّ قصفُها وألحقت خسائرَ مؤكّدةً في العتاد والعناصر.

ووجّه المصطفى رسالةً إلى الأهالي في الشمال السوري المحرّر قائلا “إنَّنا نَعِدُ أهلَنا في المناطق المحرّرة بأنَّنا سنثأر لدماء شهداءنا اليومَ بإذن الله، ونتوعّد عدوَّنا الأسدي الغاشم وحليفَه الروسي المحتلَّ بالردِّ الحازمِ والمباشر لـ عدوانهم على أرضنا المحرّرة وأهلنا المدنيين فيها”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى