الوطني السوري يستهدفُ آليةً لقواتِ الأسدِ في ريفِ حلبَ ويستقدمُ تعزيزاتٍ عسكريةٍ إلى أطرافِ تلّ رفعت

قُتل وجُرح عددٌ من عناصرِ ميليشيات الأسد في ريف حلب اليوم الاثنين، إثرَ استهداف آليتهم بصاروخٍ موجّهٍ حيث قام “فيلق الشام” التابع للجيش الوطني السوري باستهداف آليةٍ عسكرية محمّلةٍ بعناصرَ لقوات النظام على محور تقاد (عنجارة) بريف حلب الغربي بصاروخ مضادٍّ للدروع.

وأشارت المصادر إلى أنَّ عمليةَ الاستهداف تأتي ردّاً على استهداف قواتِ النظام لمقاتلي الفيلقِ على محور باصوفان.

في حين وصل رتلٌ لقوات الأسد يتضمَّن أكثرَ من مئة آليةٍ دخلت إلى مناطق ميليشيات قسدٍ الإرهابية من معبر التايهة في ريف منبج، قادماً من مدينة تلّ رفعت بريف حلب.

من جهتها قالت وكالةُ “الأناضول” إنَّ “تعزيزاتٍ عسكرية انطلقت من مدينة اعزاز القريبة من تل رفعت، وتضمّنت مدرعاتٍ وقاذفات صواريخَ”.

وأشارت الوكالة إلى أنَّ التعزيزات العسكرية الجديدة، تأتي في إطارِ استعدادات ومناورات مكثّفةٍ يقوم بها الجيشُ الوطني السوري في الفترة الأخيرة قبل عمليةٍ محتملَةٍ ضدَّ مواقعِ “الوحدات” في المنطقة.

وتبع تعزيزاتِ الجيش الوطني، دخولُ رتلٍ عسكري للجيش التركي، أمس الأحد، متّجهاً نحو قواعدِه في ريف حلب، شمالَ غربي سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى