الولاياتُ المتحدةُ ترحّبُ بعقوباتِ الاتحادِ الأوروبي على نظامِ الأسدِ وتتوّعدُه بالمحاسبةِ

رحّبت الولايات المتحدة الأمريكية بعقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على نظام الأسد, وتوعّدت بمحاسبة النظام وأنصاره.

جاء ذلك خلال بيان للمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”, حيث أشاد بقرار العقوبات الأوروبية الصادر قبل أربعة أيام، والذي استهدف وزارة العدل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والثقافة والتعليم والموارد المائية والنقل وغيرها من الوزارات.

ووجّه “جيفري” في بيانه رسالة شديدة اللهجة لنظام الأسد، توعّد خلالها بمحاسبته ونظامه وأنصاره العاملين على إطالة أمد الصراع السوري.

وحمّل فيه نظام الأسد مسؤولية القمع العنيف للسوريين، وتعهّد بمواصلة التعاون مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الأخرين المتفقين في الرأي لممارسة الضغوط الاقتصادية على نظام الأسد وأنصاره لإجبارهم على القبول بالحلِّ السياسي, ووقفِ إطلاق النار وفق القرار 2254.

وشدّد “جيفري” على ضرورة محاسبة أنصار نظام الأسد الذين يطيلون أمدَ الصراع السوري ويساعدون الأسد في جرائمه ضدَ السوريين.

وتأتي تصريحات المبعوث الأمريكي بعد أيام من فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة، استهدفت سبع شخصيات وزارية في حكومة نظام الأسد التي يترأسها “عرنوس”، وتشمل حظرَ سفر وتجميد أموال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى