انفجار لغم أرضي من مخلّفات داعش يودي بحياة قيادي بارز في قسد

قتل قيادي في صفوف ميليشا “قسد” وجرح عددٌ من عناصره اليوم السبت، بانفجار لغم أرضي من مخلّفات تنظيم داعش قرب بلدة الباغوز شرقي سوريا.

حيث قالت مصادر إعلامية محلية : إنّ المنزل كان مستودعاً للأسلحة وحاولت قواتُ مايعرف بـ”فوج البوكمال” المنضوية تحت لواء ميليشيا “قسد” نقلَ السلاح الموجود فيه بعد اكتشافه، ما أدّى لانفجار ألغام فيه، تسبّبت في انهيار سقف المنزل على العناصر الموجودين، بينهم نادر البديوي الملقب “أبوفهد” “قائد فوج البوكمال”.

وأضافت المصادر أنّ سيارات الإسعاف التابعة لـقسد شوهدت في موقع الانفجار وقامت بنقل القتلى والمصابين من بلدة الباغوز على الحدود العراقية السورية إلى مكان غير محدّد.

بالتزامن مع ذلك شهدت مدينة هجين وبلدتا السوسة والشعفة القريبتين استنفاراً أمنياً لـ “قسد” حيث أفادت مصادر محلية أنّ الأخيرة أرسلت مركبات عسكرية محمّلة بالعناصر باتجاه بلدة الباغوز، دون معرفة ما إذا كان لذلك علاقة بمقتل القيادي.

يذكر أنّ هذه الحادثة ليست الأولى فقد أصيب عنصر من ميليشيا قسد “، بانفجار درّاجة نارية مفخّخة في بلدة الصور قرب دير الزور، كما قتل عنصر من “قسد” بانفجار عبوة ناسفة في بلدة الطيانة،بينما قتل عنصران من تنظيم داعش الأربعاء الماضي ، بانفجار عبوة ناسفة كانا يحاولان زرعها على طريق شمال شرق مدينة دير الزور.

الجدير بالذكر أنّ الرئيس الأمريكي وميليشيا قسد أعلنوا السيطرة على بلدة الباغوز وطرد تنظيم داعش بشكل كامل من مناطق شرق الفرات قبل نحو 3 أشهر، بعد معارك قتل فيها مئات المدنيين، وهجّر مئات الآلاف الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى