بالتنسيقِ مع قواتِ الأسدِ .. الميليشياتُ الإيرانيّةُ تنقلُ قمحَ شرقِ سوريا إلى العراقِ

بدأت ميليشياتُ الاحتلال الإيراني بنقل كمياتٍ كبيرة من القمح والشعير من مناطقِ شرقي سوريا إلى الأراضي العراقيّة، وفقاً لما أفادتْ به مصادرُ إعلاميّةٌ محليّةٌ.

وذكرت شبكةُ “نهر ميديا” المحليّة بأنَّ ميليشياتِ الاحتلال الإيراني بدأت بنقل كمياتٍ كبيرةٍ من القمح والشعير من ريف الطبقةِ إلى دير الزور تمهيداً لنقلِها إلى العراق.

وأشارت الشبكة إلى أنَّ قرى وبلدات (شعيب الذكر، دبسي فرج، دبسي عفنان ومسكنة) شهدتْ مؤخّراً نشاطاً كبيراً لوكلاءَ تابعين للميليشيات الإيرانية عُرف منهم (حسين الفرج وعادل الفرج) من عشيرة الحويوات، بمهمّةِ شراء كمياتٍ كبيرة من محصول الشعير والحنطة من التّجار والفلاحين، ونقلها إلى محافظة دير الزور تمهيداً لنقلِها إلى العراق، بالتنسيق مع حواجزِ قوات الأسد.

ونوّهتْ الشبكة إلى أنَّ الأجهزة الأمنيّة التابعةَ لنظام الأسد، اعتقلتْ في الآونة الأخيرة عدداً من الفلاحين في تلك المناطقِ، بسبب بيعهم محاصيلَ القمح في السوق الحرّة وعدمِ توريدِها للنظام.

وتعاني مناطقُ سيطرة نظام الأسد أزمةً معيشيّة كبيرة، ازدادت تفاقماً في ظلِّ الأزمة الاقتصادية العالمية، الناجمةِ عن تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى