بتهمةِ التخابرِ مع تركيا والجيشِ الوطني .. ميليشيا “قسدٍ” تعتقلُ العشراتِ من عناصرِها

شنّت الاستخباراتُ العسكرية التابعة لميليشيا “قسدٍ” الإرهابية حملةَ اعتقالات شملت ٥٠ من عناصرِها وعمالِ الأنفاق لديها، وفقاً لما ذكرته شبكةُ “الخابور” المحلية.

وأفادت الشبكة بأنَّ “قسداً” شنَّت حملة اعتقلات شملت ٣٠ عنصراً من الميليشيا و ٢٠ عاملاً مدنيّاً من الذين يعملون في الانشاءات وحفر الأنفاق في المناطق الممتدّةِ على طريق الشريط الحدودي في القامشلي و عامودا و الدرباسية و تلّ تمر، بتهمة تزويدِ الجيش الوطني السوري والمخابراتِ التركية بتحرّكاتِ الميليشيا.

وأضافت الشبكة، أنَّ “قسداً” شنّت حملةً عشوائية استهدفت العمالَ الذين يعملون في تلك المناطق بحفر الأنفاق و حرسِها العسكري من العناصر التابعين لها، موضّحةً أنَّه تمَّ نقلُ المعتقلين إلى القامشلي للتحقيقِ معهم بهذه التّهمِ .

وكانت تقاريرُ إعلامية تحدّثت عن قصفٍ تركي لعدّةِ مواقعَ تابعةٍ لـ “قسدٍ”، حيث استهدف الأنفاقَ التي حفرتها الميليشيا في مناطق الشريط الحدودي مع سوريا ودمّر عدداً منها بشكل كاملٍ في قريتي ( خانكلي و تلّ جرنك وجطل) بريف عامودا وفي مدخل مدينة الدرباسية الغربي، في قرية (تلّ زيوان) شرقَ القامشلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى