بدعمٍ من طائراتِ التحالفِ الدولي.. ميليشياتُ قسدٍ تنفّذُ حملةَ اعتقالاتٍ في ديرِ الزورِ

شنّت ميليشياتُ (قسد) الانفصالية بدعم من الطائرات المروحية التابعةِ للتحالف الدولي حملة دهم
أسفرت عن اعتقال طفلين شرقي مدينة دير الزور.

وقالت مصادر محليّة من بلدة البصيرة, إنَّ “قسداً” نفّذت ليلة الخميس – الجمعة، حملةَ مداهمات استهدفت عدداً من المنازل في بلدة البصيرة حيث استمرّت الحملةُ حتى ساعات الفجر فرضت “قسد” من خلالها حظراً للتجوّل.

وأضافت المصادر أنَّ الحملة أسفرت عن اعتقال طفلين وهم بشار الملحم 17 عاماً وشقيقه ماهر 14 عاماً من دون معرفة التهم الموجّهة إليهما وساقتهما إلى جهة مجهولة.

وشهدت مناطقُ مختلفة من أرياف دير الزور والحسكة في آب الماضي مظاهراتٍ شعبية وقطعاً للطرقات، احتجاجاً على الاعتقالات العشوائية التي تنفّذها “قسد” بحقِّ الأهالي، مطالبينَ بإيقاف الاعتقالات التعسّفية والإفراج عن المعتقلين.

وقال مصادر محليّة, “إنَّ أهالي قرية (أمّ مدفع) بريف الحسكة قطعوا طريق تلّ أبيض الواصل بين الحسكة والرقة بالإطارات المشتعلةِ والحجارة، احتجاجاً على اعتقال استخبارات قسد أحدَ شبان المنطقة”.

وكشف مصدر آخر أنَّ “الأهالي قطعوا عدَّة طرقٍ في قرى ريف دير الزور الشمالي، وذلك احتجاجاً على اعتقال الصيدلاني مهنّدِ الهايش من مجلس دير الزور المدني في منطقة المعامل شمالَ غربي دير الزور، وذلك على خلفية انتقاده للفساد المؤسساتي وعملِ لجنة الصحة تحديداً.

وتأتي هذه الاحتجاجات ضدَّ ممارسات “قسد” في ظلَّ التدهور الاقتصادي والأمني، الذي تزايد وبشكلٍ ملحوظ خلال الأيام الأخيرة، في ظلّ تجاهلِ “قسد” للمطالب الشعبية. وفق المصادر.

كما قطع محتجّون في قرية الحصان غربي ديرِ الزور، خلال آب الماضي أيضاً الطريق الرئيسي في القرية وانتشروا بسلاحهم الفردي احتجاجاً على اعتقال “قسدٍ” أحدَ أبناء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى