بعدَ إساءةِ مسؤولٍ هنديٍّ للنبي الكريم .. معبرُ “بابِ الهوى” يحظّرُ استيرادَ البضائعِ ذاتِ المنشأ الهندي

قرّرَ معبرُ باب الهوى الحدودي مع تركيا منع استيرادِ البضائع ذات المنشأ الهندي بكلِّ أصنافِها وصفاتها وأنواعها، ردّاً على إساءةِ المتحدّثِ الرسمي باسم حزبِ “بهاراتيا جاناتا” الحاكمِ في الهند للنبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم).

جاء ذلك في قرارٍ أصدره المعبرُ الحدودي، جاء فيه، “بينَ الحين والآخر يطلُّ علينا عبرَ شاشات التلفزةِ والإعلام صعلوكٌ من صعاليك السياسةِ والإعلامي يتفوّه بكلامٍ يسيء لشخصِ ومَقام رسولنا الكريم عليه أفضلُ الصلوات وأتمُّ التسليمِ مبتغين من وراء ذلك إهانةَ الإسلام والمسلمين في شتّى بقاع الأرض”.

وأضاف البيانُ، “هذه المرّةُ ظهر علينا أحدُ أتباع الحزب الحاكم في دولةِ الهند من عبّاد البقر متفوّهاً بكلامٍ أساء فيه إلى مقام وشخصِ رسولنا الكريم عليه أفضلُ الصلوات وأتمُّ التسليم، وعلی أمِّ المؤمنين الطاهرة المطهّرة عائشة رضي الله عنها”، معلناً منعَ استيراد البضائع ذات المنشأ الهندي بكلِّ أصنافها وصفاتها وأنواعها.


وكانت أثارت تصريحاتٌ مسيئة للرسول الكريم أدلى بها متحدّثٌ باسم الحزب الحاكم في الهند غضباً في أوساط المسلمين، مما دفعَ دولاً عربية وإسلامية إلى استدعاءِ السفير الهندي للاحتجاج، بينما اكتفى الحزبُ الحاكم بتعليقِ عملِ المسؤول.

وشجب العديدُ من الدول العربية والاسلامية تلك التصريحات، وطالبتْ الحزبَ الحاكم بتقديم اعتذارٍ، لكنَّ الحزبَ اكتفى بتعليق عملِ المتحدّثِ باسمه نافين كومار بعد التعليقاتِ المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وفقَ وسائل إعلامٍ محليّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى