بعدَ حملةِ تضامنٍ واسعةٍ تمَّ إلغاءُ قرارِ ترحيلِ رانيا شركس

أوقفت إدارةُ الهجرة في ولاية إسطنبول التركية قرارَ ترحيلِ السيدة السورية “رانيا شركس” بعد أيامٍ من نشرِها مناشدةً للسلطات التركية لمنع إبعادها عن ابنها الذي يحمل الجنسيةَ التركية.

نشرت رانيا تسجيلاً مرئياً عبرَ حسابها على منصّة انستغرام ناشدتْ من خلاله السلطات التركية للنظر في كيفية حلِّ الموضوع قانونياً من دون تفريقِها عن ابنها وعائلتها في إسطنبول.

لتنشر صورةً لها مع رئيس دائرة الهجرة في إسطنبول “بيرم يالينسو” ورئيسِ دائرة الانسجام والتواصل “سردار دال”، اللذين تعهّدا بإيجاد مخرج قانوني لمشكلتها.

وكانت رانيا شركس نشرتْ تسجيلاً مصوّراً قبلَ أيام ناشدت فيه السلطاتُ التركية بإيقاف قرارٍ صدرَ بترحيلها لأنَّها افتتحتْ مركزاً للتجميل من دون الحصولِ على إذن عملٍ، معلنةً استعدادَها لدفعِ الغرامة المالية المترتبة عليها.

رانيا تقيم في تركيا منذ عدّةِ سنواتٍ وتحترم القوانينَ في البلاد، حسب وصفِها، وعبّرتْ عن مخاوفِها من الترحيل والإبعاد عن ابنها عدّة سنوات، نتيجةَ لمنع الدخول الذي سيُفرض عليها في حال رُحّلت عن الأراضي التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى