بعدَ 100 يومٍ من الحربِ.. روسيا تسيطرُ على 20 بالمئةِ من الأراضي الأوكرانيةِ

تضيّقُ القواتُ الروسيّةُ الخناقَ على مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية في دونباس في اليوم التاسع والتسعين من الحرب في أوكرانيا، التي باتت موسكو تسيطر فيها على “نحو 20%” من أراضيها حسب الرئيسِ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وبعد فشلِ هجومٍ خاطفٍ لإسقاط النظام في كييف يركّزُ الجيشُ الروسي جهودَه للسيطرة على منطقة دونباس التي تشهدُ حربَ استنزاف بعد نزاعٍ مستمرٍّ منذ ثلاثة أشهرٍ تقريباً.

وأعلن حاكمُ منطقة لوغانسك الواقعة بحوض دونباس سيرغي غايداي، الأربعاءَ أنَّ “القوات الروسية باتت تسيطر على 80% من سيفيرودونيتسك”، فيما المعاركُ مستمرّةٌ.

وحسب كييف فإنَّ القوات الأوكرانية تحصّنتْ خصوصاً بمنطقة صناعية تتعرّضُ لقصفٍ روسي، كما حصل نهايةَ الحصار الطويل لمدينة ماريوبول الاستراتيجية، التي دُمّر الجزءُ الأكبرُ منها وسيطر عليها الروسُ أواخرَ نيسان.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الخميس أنَّ القواتِ الروسية باتت تسيطر على نحو خُمس أراضي بلاده، بما في ذلك شبه جزيرة القرم والأراضي الخاضعة لسيطرةِ الانفصاليين الموالين لموسكو منذُ 2014.

وقال أمامَ النوّاب في لوكسمبورغ: “اليوم يوجد نحو 20% من أراضينا تحت سيطرةِ المحتلّين، أي نحو 125 ألفَ كيلومترٍ مربّعٍ، وهي أكثرُ بكثير من كلِّ أراضي دول بينيلوكس” أي بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ.

وتنتظر أوكرانيا الحصولَ على راجمات صواريخ متطوّرة وعدَ بها الرئيسُ الأمريكي جو بايدن من شأنها تغييرُ موازين القوى على الأرض.

وقصفت القواتُ الروسية ليلَ الأربعاء خطوطاً عدّة للسكك الحديدية في لفيف، وهي منطقةٌ تصل إليها خصوصاً أسلحة تُسلّمها دولٌ غربيّةٌ لأوكرانيا، وهو ما تندّدُ به موسكو.

أما على الصعيد الأوكراني فتخسرُ القواتُ الأوكرانية يومياً ما قد يصل إلى 100 جنديٍّ على ما أكّد الرئيس الأوكراني في مقابلة مع الموقعِ الإخباري الأمريكي “نيوزماكس” نشرت الأربعاء.

وقال الرئيس: “الوضعُ في الشرقِ صعبٌ للغاية.. نخسر 60 إلى 100 جندي يومياً في القتال فيما يُصاب نحو 500”.

وأعلنت الولاياتُ المتحدة الخميس فرضَ سلسلة جديدة من العقوباتِ لدفع بوتين إلى وقفِ حربِه على أوكرانيا، مستهدفةً خصوصاً صديقَه المُقرّب و”المموّل” سيرغي بافلوفيتش رولدوغين وشركةَ سمسرةٍ في اليخوت العملاقة للأثرياء الروس.

وأعلنت الشركةُ التركية المصنّعة لطائرات “بيرقدار” المسيّرةِ الخميس أنَّها ستقدّم إحدى طائراتها القتالية لليتوانيا مجاناً بعدما جمعَ ليتوانيون أكثرَ من خمسة ملايين يورو لشراء واحدة لمساعدة أوكرانيا في الدفاعِ عن أراضيها في مواجهة الهجوم الروسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى