بعد تأهيلهم…مدرسين يبدأون تعليم الطلاب السوريين اللغة التركية في عفرين

يعتزم مدرسون سوريون، تعليم اللغة التركية لأبناء منطقة عفرين السورية في شمال حلب، بعد عام من سيطرة الجيش الحرعليها عبر عملية “غصن الزيتون”.

وقامت ولاية هاتاي بتنظيم دورة تأهيلية في تعليم اللغة التركية، لمدة 10 أيام لـ 25 مدرساً سورياً وهم من المتقنين للغة التركية، وفي نهاية الدورة حصل المدرسون على شهادات الخبرة، ليعودوا مجدداً إلى مدينة عفرين ويباشروا تعليم أبناء المنطقة اللغة التركية.

وقال “خلوصي غوتشر” منسق الشؤون التعليمية في عفرين، إن ولاية هاتاي نظّمت دورة تعليمية للمدرسين السوريين في مدينة إسكندرون، بناءاً على طلبهم.

وأوضح “غوتشر” أن المدرسين كانوا يتقنون التحدث باللغة التركية، وأن الدورة التأهيلية أكسبتهم خبرة أكثر في تعليم اللغة للطلاب السوريين.

وتابع “غوتشر” قائلاً: “السوريون في تركيا يبذلون جهوداً لتعلم اللغة التركية، وتعلم السوريين للغة التركية، سيساهم في تعزيز روابط الأخوة بين الشعبين التركي والسوري”.

من جانبها قالت المدرسة السورية “زينب عبد الحليم” (23 عاماً)، إن تركيا قدمت خدمات رائعة لمنطقة عفرين، وأن هدف المدرسين المشاركين في الدورة التأهيلية، هو تعليم اللغة التركية لكافة الطلاب في عفرين.

وأضافت “زينب” أن تركيا تعاملت مع أبناء عفرين، وكأنهم أبناء الشعب التركي، وأن أهالي عفرين ممتنون لهذه المعاملة.

والجدير بالذكر أن والي هاتاي “راهمي دوغان” قام بزيارة إلى مدينة عفرين شمال حلب قبل أسبوع، والتقى بعدد من المدرسين السوريين في إحدى المدارس الثانوية هناك، وتحدث “دوغان” إلى المدرسين السوريين هناك متمنياً لهم التوفيق والنجاح في واجباتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى