بيدرسون مغرداً عبر تويتر الحل في سوريا يبدأ بالمصالحة الوطنية

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، أمس الثلاثاء، أن الحل في سوريا يبدأ بإجراءات بناء ثقة ومصالحة بين الأطراف المتحاربة منذ 8 سنوات.

وفي تغريدة على تويتر، كتب بيدرسون، أن “الطريق إلى سوريا الجديدة يبدأ ببناء الثقة والمصالحة الوطنية”. وأضاف “يحتاج السوريون إلى المزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم”.

وتأتي تعليقاته بعد أن قام بزيارة مدينة حمص في وسط سوريا خلال زيارته الرسمية الثانية إلى هذا البلد منذ استلامه منصبه في كانون الثاني الماضي.

والتقى بيدرسون محافظ النظام في حمص وفريق الأمم المتحدة في المنطقة، إضافة إلى مركز لإيواء النازحين من الرجال والنساء والأطفال السوريين، وقال إن “التحديات التي تواجه سورية والسوريين هائلة”.

وجال المبعوث الأممي أيضا في المعقل السابق للمعارضة في حي بابا عمرو الذي استعادته قوات الأسد عام 2012 بعد شهر من القصف.

ولفت بيدرسون أن “مستوى الدمار في بابا عمرو مروع، قائلاً: لقد عانى النازحون السوريون بشكل كبير وما زالوا يعانون، ومع ذلك فإن صمودهم مبعث إلهام”.

ووصل بيدرسون الأحد الماضي إلى دمشق حيث التقى وزير خارجية النظام وليد المعلم، وقال إنه أجرى “مباحثات بناءة” مع المعلم حول تطبيق قرار الأمم المتحدة 2254 الذي يدعو إلى وقف إطلاق نار شامل في جميع أنحاء سوريا وانتقال سياسي.

الجدير بالذكر أنه منذ بداية كانون الثاني كان قد عقد بيدرسون اجتماعات مكثفة مع مسؤولين بالمعارضة السورية ونظام الأسد وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى