تحذيراتٌ لقاطني مخيّماتِ شمالِ غربِ سوريا من مرتفعٍ جوّيٍّ جديدٍ يضربُ المنطقةَ

حذَّر فريقُ “منسّقو استجابة سوريا” من مرتفعٍ جوّي جديدٍ يؤثّر على الشمال السوري، بالتزامن مع ظروفٍ إنسانيّة صعبةٍ تواجه النازحين السوريين في محافظة إدلب وخاصةً في المخيّمات المنتشرة في المنطقة، والتي يبلغ عددُها 1,633 مخيّماً يقطنُها أكثرُ من 1.8 مليون مدنيّ نازحٍ.

ونبَّه الفريقُ إلى تسبّب ارتفاعِ درجات الحرارة، بظهور الأفاعي والعقارب السامّةِ والحشرات، حيث يقتلُ سكانُ المخيّمات الحدودية هذه الحيواناتِ بشكلٍ يومي، مما يزيد المخاوفَ من انتشار هذه الظاهرة وخاصةً بوجود الأطفال وفي ظلِّ عدم توفّر المصلِّ الخاصِ بلدغة الأفاعي إلا في مشافٍ محدّدة.

وطالب بتوخّي الحذرَ الشديد في التعامل مع مواقدِ الطهي وأسطواناتِ الغاز، التي تسبّبُ الحرائقَ وخاصةً أنَّ الفترةَ الماضية شهدت أكثرَ من 128 حريقاً معظمُها نتيجة مواقد الطهي وأسطوانات الغاز.

كما حذّر من إصابة الأطفال أو كبارِ السن بالجفاف أو ضرباتِ الشمس نتيجةَ تعرّضِهم للشمس بشكلٍ مباشر خاصةً في فترة الظهيرة، ونصحَ القاطنين ضمن المخيّمات بالتزام الخيام ما أمكنَ في وقتٍ الذروة، وحفظِ الأطعمة بشكلٍ جيّدٍ قدرَ الإمكان خوفاً من فسادِها وأكلها، الأمرُ الذي يؤدّي لحالات تسمّمٍ وخاصةً أنَّ الفترةَ السابقة سجّلت عدداً من حالات التسمّمِ ضمن المخيّمات.

وطالب بتجنّب التماس الكهربائي وخاصةً مولداتِ الطاقة الكهربائية والبطاريات داخلَ الخيم، ولفت إلى أهمية الاتصالِ مع فرق الطوارئ في حال اندلاع الحرائقِ ضمن المخيّمات بشكلٍ عاجلٍ بحيث يتمُّ السيطرةُ على الحرائق قبلَ انتشارِها إلى الخيم المجاورة.

وناشد الفريقُ المنظماتِ الإنسانية من جديد بتحسين الأوضاع الأساسية في المخيمات، بُغيةَ تخفيفِ الأضرار السابقة والأضرار المحتملِ حدوثُها مع موجة الحرارة المُقبلة، كما نذكَّر أنَّ أكثرَ من 590 مخيّماً يعاني من انعدام المياه النظيفة، فيما تعاني باقي المخيمات من عدم كفاية إمدادات المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى