تحقيقٌ صحفيٌّ يكشفُ تورّطَ حرسِ الحدودِ فرونتكس بحصولِ انتهاكاتٍ بحقِّ طالبي اللجوءِ في اليونان

خلص تحقيقٌ سريٌّ للمكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال، بأنَّ حرسَ الحدود والسواحل (فرونتكس) كانت على علمٍ بحصول انتهاكات بحقِّ طالبي اللجوء، وشاركت بتمويل عمليات الصدِّ على الحدود اليونانية.

وبحسب وسائل إعلاميّة أوروبية منها “ديرشبيغل” الألمانية و”لوموند” الفرنسية، أنَّ “فرونتكس” كانت على “علمٍ مبكّر جداً بترحيل طالبي اللجوء، بطريقةٍ غيرِ قانونية ووحشية في بعض الأحيان باتجاه تركيا”.

وكشف التحقيقُ عن وجود مذكّرة مكتوبة صادرة عن “فرونتكس”، تطلب انسحابَ طائرات الاستطلاع “كي لا تكونَ شاهدةً” على عمليات الإبعاد.

المتحدثةُ باسم المفوضية الأوروبية أنيتا هيبر، قالت إنَّه يجب اتخاذُ “سلسلة إجراءات” لتسوية مسألةِ إدارة الوكالة، وأضافت: “فيما يتعلّق بالعمل مع السلطات اليونانية، هناك تقدّمٌ على الأرض.. هناك اقتراحُ قانونٍ جديد يضمن نظامَ مراقبة قوي” لطريقة التعامل مع المهاجرين القادمين إلى اليونان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى