تراجع مقاتلي قسد في الباغوز على حساب تنظيم داعش

قالت مصادر  إعلامية ميدانية أن عناصر ” قسد ” انسحبت من المواقع التي سيطروا عليها خلال الساعات القليلة الماضية في مزارع بلدة الباغوز.

وبحسب المصادر   فإن مسافة الانسحاب  بقرابة 150 متر اثر تسلل مجموعة من إنغماسيي تنظيم داعش والذين قاموا بتفجير أحزمتهم الناسفة ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر قسد، قبل أن يقوم طيران التحالف الدولي بشنّ عدة غارات جوية أدت لاندلاع النيران في المنطقة.

وأضافت المصادر أن المعارك الدائرة في مزارع بلدة الباغوز تتسم بالكر والفر والقنص المتبادل.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات “قسد” كينور غبرائيل لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الثلاثاء :”تستمر العمليات العسكرية لقوات سورية الديمقراطية في مخيم الباغوز وحصلت اشتباكات في منطقتين بشكل واسع ومكثف على محاور الجبهة ، هناك مقاومة كبيرة من قبل مسلحي داعش من خلال استخدامهم السيارات المفخخة والصواريخ الحرارية”.

وتحاصر قوات “قسد” منذ أسابيع وبدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية، التنظيم  داخل جيب في الباغوز. وعلى وقع العمليات العسكرية، خرج عشرات الآلاف من النساء والأطفال والرجال من البقعة المحاصرة، بينهم عدد من مقاتلي التنظيم، على دفعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى