تركيا تجمّدُ أصولَ شركةٍ وعشراتِ الأشخاصِ معظمُهم سوريونَ بتهمةِ “الإرهابِ”

أصدر وزيرُ الداخليةِ التركيُ، سليمان صويلو، ووزيرُ الخزانة والمالية، نور الدين نيباتي، قرارًا بتجميد أصولِ 29 شخصًا وشركةً في تركيا، أغلبُهم سوريون، بتهمة الانضمامِ لتنظيمي داعش والقاعدة.

ونُشر القرارُ في الجريدة الرسمية التركية اليوم، الخميس 23 من حزيران، جاء فيه أنَّه “بحسب الفقرة الثالثة من المادة “7” من القانون رقم “6415”، تقرّر تجميدُ أصولِ الأشخاص والمؤسسات أو المنظّمات المذكورة في القوائم المرفقةِ، بناءً على وجود أسبابٍ معقولة تتعلّقُ بحقيقة ارتكابهم أفعالاً تدخل في نطاق المادتين الثالثة والرابعة من القانون نفسه”.

قائمةُ الأشخاص الذين جُمّدتْ أصولُهم في تركيا بتهمةِ الانضمام لتنظيم “داعش”- 23 من حزيران الجريدة الرسمية التركية.

وشمل القرارُ اسم 16 فردًا سوريَ الجنسية، وسورريَين حاصلين على الجنسية التركية، وتسعةَ أشخاصٍ من جنسيات أخرى، بالإضافة إلى شخصٍ باسم عبدالرحمن عبد الكريم، لم تذكر جنسيتُه.

أما الشركة التي جُمّدت أصولُها، فهي شركةٌ تجاريةٌ للاستيراد والتصدير في ولاية أنقرة باسم “PROFESYONELLER ELEKTRONİK TİCARET İTHALAT VE İHRACAT LİMİTTED ŞİRKETİ”.

وأشار القرارُ إلى أنَّ الشركة وهؤلاء متّهمون بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.

أما في القائمة الثانية، فجاء اسم شخصين، الأول سوري والثاني تركي الجنسية، متهمين بالانضمام لتنظيم القاعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى