تركيا تُبلغُ واشنطنَ عزمَها على ضربِ التنظيماتِ التي تهدّدُ أمنَها القومي في سوريا

قالت وكالةُ الأناضولِ التركيّةُ، في تقرير لها، إنَّ الحكومةَ التركية أبلغتْ الولاياتِ المتحدة الأمريكية بأنَّها مصمّمة على اتخاذ التدابير اللازمة ضدَّ التنظيمات الإرهابية التي تهدّدُ أمنها القومي، في وقتٍ تسعى تركيا لاستكمال إنشاءِ المنطقة الآمنة على طول حدودِها مع سوريا.

ولفتت الوكالةُ إلى أنَّ ذلك جاء خلال اتصالٍ هاتفي جرى الخميس، بين نائبِ وزير الخارجية التركي السفير سادات أونال، والمندوبةِ الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس-غرينفيلد، وبحسب بيانٍ للخارجية التركية، أعربتْ المندوبةُ الأمريكية خلال الاتصالِ عن قلقِ بلادِها حيالَ العملية العسكرية التي تستعدُّ تركيا لتنفيذِها شمالي سوريا.

وقال أونال، إنَّ تنظيمَ “بي كي كي / واي بي جي / بي واي دي”، يشكّل تهديدًا وجوديًا ليس فقط لوحدة أراضي سوريا بل أيضًا على الأمنِ القومي التركي، وشدّد على أنَّ بنودَ الاتفاقيات التي توصّلتْ إليها تركيا مع الولاياتِ المتحدة والاتحاد الروسي في تشرين الأول من عام 2019 لم يتمَّ الوفاءُ بها حتى اليوم.

ولفت أونال إلى أنَّ خطرَ الهجمات الإرهابية ازدادَ من هذه المنطقة ضدَّ تركيا بشكلٍ أكبرَ في الآونة الأخيرة، وأكّد أنَّه لا يمكن توقّعُ أنَّ تظلَّ تركيا غيرَ مبالية حيالَ هذه الهجمات التي تستهدف قواتِها والمدنيين داخل حدود تركيا أيضًا، وحيال دفعِ الأجندة الانفصالية في المنطقة، وذكر أنَّ أنقرة ستواصل اتخاذَ التدابير اللازمة ضدَّ التنظيمات الإرهابية التي تهدّد مصالحَ الأمن القومي الحيوية لتركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى