تضرّرُ عشراتِ الخيمِ في مخيّماتِ الشمالِ السوري نتيجةَ العاصفةِ الهوائيّةِ

أكّد فريقُ “منسقو استجابة سوريا” أنَّ الكثير من الخيم تضرّرت نتيجةَ العاصفة الهوائية والرياح عاليةِ السرعة في إدلبَ وحلبَ.

وذكر الفريق على معرّفاته الرسمية أنَّ “أضراراً مادية كبيرة لحقت بعشراتِ الخيم ضمنَ مخيّمات الشمال السوري نتيجةَ عاصفة هوائية وهطولاتٍ مطرية ورياحٍ عالية السرعة في مناطق مختلفة من محافظة إدلبَ وحلب”.

وأوضحَ الفريقُ أنَّه تمَّ توثيق تضرّرِ أكثرَ من 13 مخيّماً في ريف إدلب الشمالي وريف حلب بأضرار متفاوتة، تراوحت بين تهدّم الخيام واقتلاعِ أخريات، إضافةً إلى أضرار ضمن المواد الداخلية ضمن الخيم.

مبيّناً أنَّ مجمل الأضرار تعود إلى سوءِ الخيم المستخدمة ضمن المخيّمات “خيم السفينة” وهي غيرُ قادرة على مقاومة العوامل الجوية، إضافةً إلى اهتراء مئاتِ الخيم نتيجةَ طول المدّة الزمنية وعدمِ استبدالها بخيمٍ جديدة.

وأشار إلى أنَّ فرقه الميدانية تسعى للوصول إلى المخيّمات المتضرّرة بشكل كاملٍ وإحصاء الأضرار الناجمة عن العاصفة الهوائية والهطولات المطرية.

وطالب “الفريقُ” باتخاذ إجراءاتِ السلامة ضمن المخيّمات إذا استمرت العاصفةُ لفترة أطول من ذلك.

وناشد المنظماتِ الإنسانية لمساعدة النازحين القاطنين في تلك المخيمات بشكلٍ عاجل و فوريّ بسبب الأضرار في تلك المخيمات والتي بدأت تشهد الأضرارَ الأولى لفصل الشتاء الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى