تطميناتٌ روسيّةٌ لميليشيا “قسدٍ” قبلَ لقاءِ “لافروف” مع المسؤولينَ الأتراكِ

اجتمع قائدُ ميليشيا “قسدٍ” مظلوم عبدي، أمسِ الثلاثاء 7 حزيران، مع قائدِ قوات الاحتلال الروسي في سوريا العماد “ألكساندر تشايكو”، بمدينة القامشلي لبحثِ التهديداتِ التركية.

وضمَّ الوفدُ الروسي قادةً وخبراءَ ومستشارين عسكريين وسياسيين قدموا جواً إلى مطار القامشلي، وفقاً لموقعِ “تلفزيون سوريا”.

وقال مصدرٌ مطّلعٌ للموقع إنَّ “قائد القواتِ الروسية أكّد خلالَ الاجتماع على رفضِ بلاده شنَّ تركيا أيَّ عمليةٍ عسكرية جديدة داخلَ الأراضي السورية”.

وشدّدَ القائدُ الروسي على ضرورةِ تكثيفِ اللقاءات بين “قسدٍ” ونظامِ الأسد وبدءِ حوارٍ شامل لتجنّب المنطقة أيّ مخاطرَ جديدة في المستقبل، بحسب المصدر.

وطالب قائدُ القوات الروسية بزيادة قواتِ الأسد ونقاطِه العسكرية على طولِ الحدود مع تركيا لمنعِ الأخير من شنِّ أيِّ هجماتٍ جديدة.

وتأتي التصريحاتُ الروسية قبل لقاءِ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بنظيره التركي مولود جاويش أوغلو، وبالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث سيبحثُ الطرفان العلاقات الثنائية وقضايا إقليميّةٍ على رأسها الملفّان السوري والأوكراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى