تعزيزاتٌ روسيّةٌ تصلُ مطارَ القامشلي وتأكيدٌ روسيٌّ على البقاءِ

نشرت مصادر محليّة، صوراً تشير إلى وصول تعزيزاتٍ عسكريّةٍ لميليشيات الاحتلال الروسي وذلك إلى قواعدها شمالي شرقي سوريا، بعد صدورِ تأكيداتٍ من الخارجية الروسية بأنَّهم باقون في سوريا.

مصادر إعلامية أكّدت أنَّ التعزيزاتِ الروسية وصلت إلى مطار القامشلي، الذي تتّخذه ميليشيات الاحتلال الروسي قاعدة عسكرية في شمال شرقي سوريا حيث النفوذُ الأميركي المسيطرُ على المنطقة.

كانت الميليشياتُ الروسية قد أشرفت على عددٍ من اللقاءات بين نظام الأسد وميليشيا “قسدٍ” في مطار القامشلي بهدف زيادةِ التنسيق الأمني والعسكري، وذلك بعدَ التهديدات التركية.

في حين قال وزيرُ الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنَّ القوات الروسية ستبقى في سوريا لأنَّها موجودةٌ هناك بطلب من “حكومتها الشرعية”، وفقَ وصفِه، في إشارةٍ إلى ميليشيات الأسد.

يُذكر أنَّ مجلسَ الأمن القومي التركي عقد اجتماعاً في وقتٍ سابقٍ، وأعلن أنَّ العملياتِ العسكريةَ الجاريةَ وتلك التي ستُنفّذ على حدودِنا الجنوبية (الحدود مع سوريا والعراق) ضرورةٌ للأمن القومي، ولا تستهدفُ دول الجوار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى