تمَّ طعنُه بالسكينِ.. مقتلُ لاجئٍ سوريٍّ في ألمانيا

قُتل لاجئٌ سوري، وأصيب خمسةُ لاجئين آخرين، بعضُهم بحالة حرجةٍ، طعناً على يدِ مهاجر نيجيري في مركزٍ لطالبي اللجوء على ضفاف بحيرةِ كونستانس بمنطقة كريسبرون جنوبي ألمانيا.

وقال المتحدّثُ باسم الشرطة الألمانية، إنَّ المشتبه به (31 عاماً)، وهو أحدُ قاطني المركز، طرقَ أبوابَ غرفِ النزل، مساءَ أمس، وكلما فُتح الباب وجّه طعناتِ سكينه بشكلٍ عشوائي.

وبحسب وكالة الأنباءِ الألمانية (د ب أ)، فإنَّ الهجومَ أسفر عن مقتلِ سوري يبلغ من العمر 38 عاماً، موضّحةً أنَّ من بين المصابين أربعِ نساءٍ تتراوح أعمارُهن بين 28 و37 عاماً.

وأشارت الشرطةُ إلى اعتقال الجاني، الذي أصيب أيضاً بجروح طفيفةٍ، دونَ مقاومةٍ، بينما لا تزال دوافعُ وخلفياتُ الهجومِ غيرَ واضحةٍ، وتحقّقُ الشرطةُ في مدى المعرفة بين الجاني والضحية.

ولفتت الشرطةُ إلى أنَّ الجاني كان قد نفَّذ أعمالَ شغبٍ في المركز ذاته، الشهرَ الماضي، وهدَّد عدداً من الأشخاص بسكين أو أداةٍ حادّة، ثم ذهب إلى عيادةٍ للأمراض النفسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى