تنسيقٌ إسرائيليُّ روسيٌّ لمنعِ التموضعِ الإيراني في سوريا

اعتبر رئيسُ وزراء الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” أنَّ علاقته مع رئيس الاحتلال الروسي “فلاديمير بوتين” تساعد إسرائيل في منعِ تموضعِ إيران في سوريا.

وفي كلمة موجّهةٍ للإسرائيليين الناطقين بالروسية على تويتر لتهنِئتهم بالعام الجديد، قال “نتنياهو”: “إنّنا نقاتل ضدَّ محاولات إيران للحصول على موطئ قدمٍ على حدودنا الشمالية”.

وأضاف: “علاقاتي مع الرئيس الروسي مهمّةٌ لأنّها تساعدنا في الحفاظ على حرية العمل التي نحتاج لها من أجل مكافحة المحاولات الإيرانية للتموضع على حدودنا الشمالية”.

وتابع قائلاً: “إنّني شخصياً أحظى بحوار مستمرٍّ مع جميع القادة، وقبلَ كلِّ شيء مع الرئيس الروسي بوتين، أتحدث إليهم كلَّ بضعة أشهر وأسابيع وأحياناً أيام، هذه العلاقات مهمّةٌ جداً بالنسبة للكثير منكم لأنَّ هناك أصدقاء وأقارب هناك”.

وجاء حديث “نتنياهو” عقبَ غاراتٍ على مواقعَ عسكرية لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف دمشق ليلة الثلاثاء- الأربعاء، والتي أسفرت عن مقتلِ وجرْحِ عددٍ من عناصر قوات الأسد، بحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام “سانا”.

وكان قد سبق الغاراتِ بأقل من 24 ساعة، اتصالٌ بين “بوتين” و”نتنياهو” ركّزا فيه على التطورات في سوريا، حيث أفاد الكرملين في بيان مساء الاثنين الماضي أنَّ “بوتين” و”نتنياهو” بحثا القضايا الإقليمية مع التركيز على بعض جوانب تطوّراتِ الأوضاع في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى