تنظيم “داعش” يعلن مقتل إيطالي بصفوف “قسد” شرق الفرات

أعلن تنظيم “داعش” مقتل شخص إيطالي ضمن صفوف ميليشيا (قسد) في المعارك الدائرة شرق الفرات.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، اليوم الاثنين ، إن مقاتلي التنظيم تمكنوا من قتل خمسة عناصر من “قسد” بينهم مقاتل إيطالي، في الاشتباكات الدائرة في بلدة الباغوز شرق الفرات.

ونشرت الوكالة صورًا تظهر جثمان المقاتل الإيطالي، إلى جانب وثائق تثبت هويته، وقالت إنها كانت بحوزته بعد مقتله في المعارك.

يأتي ذلك خلال المعارك التي تخوضها “قسد” للسيطرة على آخر جيوب تنظيم “داعش” في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، بمساندة التحالف الدولي.

وتضم “قسد” في صفوفها مقاتلين يحملون الجنسية الإيطالية كانوا قد تطوعوا للقتال ضد تنظيم “داعش”، وفقًا لتسجيل مصور نشرته قناة “REP TV” الإخبارية الإيطالية، في 16 من حزيران عام 2017.

وكان عدد مماثل من الجنود والمستشارين العسكريين الإيطاليين وصلوا إلى سوريا، في حزيران العام الماضي، إلى حقل العمر النفطي، وذلك حسبما نقلته وكالة “الأناضول” في 12 من حزيران الحالي.

وكان صحفي إيطالي أصيب في أثناء مشاركته بتغطية المعارك التي خاضتها “قسد” في بلدة الباغوز، في 12 من شباط الماضي، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية “ANSA”.

وقال موقع “corriere” الإيطالي، حينها، إن غابرييل أصيب في رأسه ووجهه بقنبلة يدوية، وكان على مقربة من خط التماس مع تنظيم “الدولة”.

وأضاف الموقع أن الصحفي الإيطالي كان بصحبة زميله في قناة “CNN” الأمريكية، والاثنان تحصنا في مبنى أصابته عدة قذائف “آر بي جي” أطلقها التنظيم.

وتخوض “قسد” آخر عملياتها العسكرية ضد التنظيم شرق الفرات، والذي بات محصورًا في مساحة لا تزيد على 700 متر مربع، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته الأولى بدعم من “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وتشتد وتيرة المعارك في الباغوز منذ الأسبوع الماضي، وسط غارات جوية لطيران التحالف على المنطقة، واستسلام مئات المقاتلين من التنظيم إثر المعارك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى