تهديداتٌ باقتحامِ مدينةِ جاسم بريفِ درعا

قالت مصادرُ إعلاميّةٌ إنَّ قوات الأسد تستعدُّ لاقتحام مدينة “جاسم” في ريف درعا الشمالي بعد إغلاقِ الطرق الزراعية المؤدّيةِ إليها.

حيث بدأت ميليشياتُ نظامِ الأسد بإغلاق الطرقاتِ الزراعية غربي مدينةِ جاسم بسواترَ ترابيّة، في ظلِّ توتّرٍ تعيشه المنطقةُ منذ أيامٍ، بحسب موقعِ تجمّع أحرارِ حوران

التجمّع أكّد نيّة الأسدِ على اقتحام المدينةِ خصوصاً في ظلِّ التهديدات من قِبل ضباطِ الأمن العسكري على رأسِهم رئيسُ الفرع في درعا العميد “لؤي العلي” في حال لم يتعاونْ سكانُها في محاربةِ خلايا “داعش” فيها.

وتنذر هذه التحرّكات الأمنيّة بعملية عسكريةٍ على المدينة الواقعة شمالً درعا، أو بهدف الضغطِ على لجان المدينةِ وثواره،ا بحسب مصدرِ التجمّع.

ويقود هذا التصعيدَ فرعُ الأمن العسكري وضبّاطٌ مُقرّبون من إيران إلى جانب الدور الذي تلعبُه ميليشياتُها وخلاياها الأمنيّة في تنفيذ عملياتِ الفلتان الأمني والاغتيالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى