“ثلاثةُ أفلامٍ سوريّةٍ في مهرجانِ أيامِ بيروتَ السينمائيةِ”

بدأت فعالياتُ مهرجان “أيام بيروت السينمائية” بعدَ توقّفٍ استمرَّ ثلاثَ سنوات، بمشاركة أعمالٍ سينمائية من الأردن ومصر ولبنان واليمن وفلسطين وسوريا.

وتشارك ضمنَ فعالياتِ المهرجان المستمرِّ حتى 19 من شهر حزيران الجاري، ثلاثةُ أفلامٍ سورية وثائقيةٍ هي “حكاية بيتية”، و”فلسطين الصغرى”، و”كباتن الزعتري”.

ويتناول فيلمُ “حكايا بيتية” قصةَ المخرج نضال الدبس، الذي أُجبِر على مغادرة سوريا مع احتدام الحربِ وتوجّه مع أسرته إلى القاهرة، حيث يتملّكُه الحنينُ إلى منزله الدمشقي، ويجد ملاذَه في مقاطعِ الفيديو والذكرياتِ الخاصة ببيت العائلة.

ويحاول الدبس من خلال الفيلمِ التسجيلي عرضَ الآمال والانكساراتِ والتعبير عن الحنين للوطن من خلال مسرحِ سينما قديمٍ مغلقٍ اكتشفه في قلب القاهرة، مستخدماً أشرطةَ الفيديو المنزلية.

في حين، يحكي فيلمُ “فلسطين الصغرى” لمخرجِه عبد الله الخطيب، قصة حصارَ نظام الأسد لمخيّم اليرموك في دمشق، من خلال ثلاثِ شخصياتٍ تمثّلُ ثلاثةَ أجيالٍ مختلفة، هي مخرجُ الفيلم نفسُه عبد الله، ووالدته أم محمود، وأستاذ الأدبِ الإنجليزي أبو رأفت.

فيما يتناول فيلمُ “كباتن الزعتري” للمخرج المصري علي العربي، قصةَ شابينِ سوريين يعيشان في مخيّمِ الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، يحلمُ كلاهما باحترافِ كرةِ القدم ويحقّقان الحلمَ لاحقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى