جرحى مدنيون جراء تجدد القصف من قبل قوات الأسد على مدينة معرة النعمان

أصيب عدد من المدنيين بجروح، اليوم الاثنين، نتيجة قصف قوات نظام الأسد مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب.

وأفاد ناشطون ، بأن قوات الأسد المتمركزة في ريف إدلب الشرقي، استهدفت مدينة معرة النعمان بعدد من الصواريخ شديدة الانفجار، أسفر عن إصابة 5 مدنيين بجروح.

حيث أن فرق الدفاع المدني عملت على إسعاف المصابين إلى المراكز الطبية القريبة من الأماكن المستهدفة.

ويأتي قصف قوات الأسد مدينة معرة النعمان، عقب انفجار مفخختين في حي القصور وسط محافظة إدلب، أسفرتا عن استشهاد أكثر من 10 أشخاص وإصابة أكثر من 60 آخرين بجروح.

وكانت قد قصفت قوات الأسد مناطق ريف إدلب الجنوبي، أمس الأحد، مستخدمة قذائف عنقودية وصاروخية حارقة، ما أدى إلى وقوع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، إضافة إلى خسائرة كبيرة في الممتلكات.

وخلال الأيام الماضية عقب اجتماع ’’سوتشي‘‘، استهدفت قوات الأسد معظم مناطق شمالي حماة وجنوبي إدلب التي تعتبر ضمن المنطقة “منزوعة السلاح”، حيث بلغت حصيلة الشهداء نحو 20 شهيداً وعشرات الإصابات بينهم نساء وأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وصعد نظام الأسد من عدوانه على المناطق المحررة في حماة وإدلب، عقب انتهاء القمة الثلاثية بين زعماء ’’تركيا، روسيا، إيران‘‘ في منتجع ’’سوتشي‘‘ الروسي بشأن سوريا، التي أكد الأطراف فيها على مضاعفة الجهود لوقف إطلاق النار في إدلب!.

ولم يتوقف القصف من جانب قوات الأسد على أرياف حماة وحلب وإدلب في الشمال المحرر خلال الأشهر الماضية، حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ما يعتبر خرقاً مستمراً لاتفاق ’’سوتشي‘‘ ، القاضي بوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين قوات الأسد وفصائل الثوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى