جرحى مدنيون جراء قصف قوات الأسد مدينة معرة النعمان في ريف إدلب

أصيب مدنيان، اليوم الأربعاء، بجروح، نتيجة قصف مدفعي استهدفت فيه قوات نظام الأسد مناطق جنوبي محافظة إدلب.

وأفاد ناشطون ، أن قوات الأسد استهدفت مدينة معرة النعمان بقذائف مدفعية وصواريخ، ما أسفر عن إصابة مدنيين بجروح، فيما عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين من الأماكن المستهدفة.

حيث أن قوات الأسد استهدفت أيضاً مدينتي خان شيخون والجانودية جنوبي محافظة إدلب، براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية.

من جهة أخرى، لقي مدنيان مصرعهما إثر انفجار قنبلة يدوية جراء مشاجرة حصلت في مدينة معرة مصرين شمال إدلب.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن مدنيين من حماة، لقيا مصرعهما في انفجار قنبلة بعد فتحها إثر خلاف شخصي حدث بينهما، فيما أصيب 3 آخرين بجروح جراء الانفجار.

وفي سياق متصل، قصفت قوات الأسد مدينة كفرزيتا شمال محافظة حماة بقذائف المدفعية والصواريخ، كما استهدفت كل من مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، وبلدة الناجية في ريف إدلب الغربي.

وصعّدت قوات الأسد من عدوانها على المناطق المحررة في حماة وإدلب، عقب انتهاء القمة الثلاثية بين زعماء ’’تركيا، روسيا، إيران‘‘ في منتجع ’’سوتشي‘‘ الروسي بشأن سوريا، التي أكد الأطراف فيها على مضاعفة الجهود لوقف إطلاق النار في إدلب.

ولم تتوقف قوات الأسد عن قصف أرياف حماة وحلب وإدلب في الشمال المحرر خلال الأشهر الماضية، حيث سقط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، ما يعتبر خرقاً مستمراً لاتفاق ’’سوتشي‘‘ ، القاضي بوقف إطلاق النار وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين قوات الأسد وفصائل الثوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى