جميعُهم سوريونَ.. والي العثمانيةِ يعلنُ إلقاءَ القبضِ على الفارّينَ من مراكزِ الإيواءِ

أعلن مكتبُ والي العثمانية ايردنش يلماز، اليومَ السبت، عن إلقاءِ القبضِ على اللاجئين الفارّينَ من مركز الإيواء المؤقّتِ والبالغِ عددُهم 35 شخصاً.

وجاء في بيانٍ، نُشِر عبرَ صفحةِ مكتب الوالي في تويتر، أنَّ السلطات ألقت القبضَ على جميع السوريين الذين فرّوا الليلةَ الماضية، مشيراً إلى أنَّه لم يكن بينهم أفغانٌ “سوريون فقط”.

وعند الساعة الـ 22.00 من مساءَ أمس، تمكّن 35 طالبَ لجوءٍ من اجتيازِ الأسلاكِ المحيطةِ بمركز ولاية العثمانية والهروبِ إلى خارجه.

والمركز تمَّ تخصيصُه لإيواء طالبي اللجوءِ الأجانب (المهاجرين غيرِ الشرعيين) ومعظمُهم من السوريين، بهدف دراسةِ طلبات منحِهم الحمايةَ المؤقّتة وترحيلِ كلّ من يرفض طلبُه إلى بلده الأم.

وكانت حساباتٌ إخباريةٌ على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت تسجيلاتٍ مصوّرةٍ أظهرت مجموعاتٍ من المدنيين الأتراك يشاركون قواتِ الجندرمة والدرك بملاحقة الفارّين وإلقاءِ القبضِ عليهم.

وبحسب بيانِ مكتبِ الوالي، فإنَّه “اعتبارًا من حزيران، تمَّ إجراءُ التحقيقاتِ والمقابلاتِ اللازمة لطلبات الحماية المؤقّتة الجديدةِ في البلاد وبدأت ممارسةُ نقلِ المهاجرين إلى مراكز الإيواء المؤقّت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى