جولةٌ سريعةٌ لقادةٍ عسكريين إلى ريف ديرِ الزورِ

قام “الحاجُ عسكر” المسؤولُ عن “الحرس الثوري” في منطقة البوكمال، برفقةِ قادةٍ من الميليشيا الإيرانية ، يوم أمسِ الأحدِ،

زيارة سريّةٍ إلى مزارِ “عين علي” في بادية مدينةِ القورية بريف ديرِ الزور الشرقي.

الزيارةُ جاءتْ خاطفةً وسريّة، وشملت قطاعاتِ باديةِ مدينة البوكمال وريفِها وصولاً إلى بادية القورية، للاطلاعِ على الأوضاعِ العسكرية للعناصر.

وتأتي هذه الزيارةُ، في سياقِ متابعةِ التحصينات التي تجريها الميليشياتُ الإيرانية لمواقعِها في بادية محافظةِ دير الزور خوفاً من هجماتِ تنظيم داعش.

حيث شنّتْ خلايا “تنظيم الدولة” هجوماً عسكرياً، يومَ أمس الأحد، على مواقعِ قواتِ الأسد في باديتي التبني والمسرب بريف ديرِ الزور، وفقاً لشبكةِ “فرات بوست” المحليّة.

كما هاجمت خلايا من “تنظيم داعش “، يومَ أمس الأحدِ، نقاطاً عسكريةً لنظام الأسدِ في منطقة وادي أبيض قربَ معدان شرقي الرقة.

وردّاً على هذهِ الهجمات، شنّت قواتُ النظام والميليشياتُ الرديفةُ لها هجوماً عسكرياً على مواقعَ تتمركز فيها خلايا لـ”تنظيم الدولة” في جبل البشري بين محافظتيّ الرقةِ ودير الزور، وسطَ تغطيةٍ جويّةٍ من الطيران الحربي الروسي، بحسب شبكةِ “نهر ميديا” المحليّةِ.

كما قُتل ضابطٌ من جيشِ الأسد برصاصِ مسلّحين مجهولين يُرجّح أنَّهم من خلايا تنظيم “داعش “، في باديةِ محافظةِ دير الزور.

ومنذ مطلعِ العام 2021 جعلَ تنظيمُ الدولة من المنطقة الواقعةِ بين محطة الـ كم “T2″ وجبلِ البشري على محاذاة محافظةِ دير الزور وصولاً إلى محيط مدينةِ السخنة وكلّفتْ تلك العملياتُ قواتِ النظام مئاتِ القتلى والجرحى، وأطلق ناشطون” على تلك المناطقِ مُسمّى “مثلث برمودا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى