حزبُ اللهِ يحضّرُ نفسَه لاستقبالِ وفدٍ أممي في القصيرِ غربي حمصَ

بدأت ميليشياتُ حزب الله اللبناني من إزالة أعلامٍ ولافتاتِ الحزبِ من الأحياء السكنية في مدينة القصير غربي حمص.

وتأتي خطوةُ ميليشيا حزب الله ضمن ما اسمِيَ تحضيرات لاستقبال وفدِ الأمم المتحدة الذي سيزور المدينةَ قريباً، لتقييم الوضعِ الراهن تمهيداً لاتخاذ قرارٍ حول إمكانية عودةِ اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان إليها.

مصادرُ إعلاميّة قالت : إنَّ ميليشيات حزب الله تسعى لتزوير الوقائعِ المترسخة على الأرض من خلال إظهارِه أنَّ الحياةَ تسير بشكلٍ طبيعي ضمنَ المدينة، في حين أنَّ مئات طلبات العودةِ من قِبل الأهالي الأصليين للمدينة تمّ رفضُ قبولِها من قِبل الحزب الذي قام بتوطينِ عائلات العشرات من مقاتليه داخلَ منازلهم دون وجه حقٍّ.

يُذكر أنَّ ميليشياتِ حزب الله اللبناني وميليشيات الأسد والشبيحةَ سيطرت على مدينة القصير في ريف حمص الغربي، عام 2013، عقبَ عمليةٍ عسكرية واسعة، استهدفتْ المدينة، وقصفٍ همجي لم يُسبق من قبلُ ميليشيات الأسد، وقصفٍ مماثل من الأراضي اللبنانية التي تسيطر عليها ميليشياتُ حزبِ الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى