حكومةُ الأسدِ : محصولُ الزيتِ لهذا العامِ بلغَ 820 طنّاً

قالت وزارة الزراعة في حكومةِ نظام الأسد، إنَّ إنتاج الزيتون لموسم 2022 بلغ 820 ألفَ طنٍّ، بينها 238 طنّاً أي حوالي 26% من مجمل الإنتاج في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد في محافظات حلب وإدلب والغاب والرقة والحسكة وديرالزور.

وبحسب مديرةِ “مكتبِ الزيتون”، عبير جوهر، التي قالت لموقع أثر الموالي، إنَّ التقديراتِ الأوليّة تشير إلى تراجع الإنتاج في محافظة حلب، وزيادةِ ملحوظة لإنتاج الزيتون في محافظتي اللاذقية وطرطوس بحوالي 366 ألفَ طنٍّ بما يعادل 40% من إجمالي الإنتاج، حيث تحتلُّ اللاذقية المرتبة الأولى، وفقاً لتقرير الموقع.

وأشارت المديرة إلى أنَّه يوجد حوالي 123 ألفَ طنٍ تخصّص كزيتون مائدة والقسم الأكبر من الإنتاج حوالي 697 ألفَ طنٍ للعصر، حيث يتوقّع أنَّ ينتج عنها هذا الموسم حوالي 125 ألفَ طنِّ زيتٍ.

وبيّنتْ أنَّ إدلب تحتلُّ المرتبةَ الثانية بالإنتاج بحوالي 159 ألفَ طنٍّ ثم حلب بـ112 ألفَ طنٍّ.

من جهته قال رئيسُ “اتحادِ غرف الزراعة السورية” لدى نظام الأسد، محمد كشتو، إنَّ إنتاج الزيتون في سوريا هذا الموسم جيّدٌ وعقودُ التصدير تُنفّذُ في موعدها ولا توجد أيُّ مشاكل في التصدير، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنَّ الفلاحين يبيعون تنكة زيت الزيتون البكر بسعر يتراوح بين 225 و250 ألفَ ليرةٍ.

وتقدّر نسبةُ أشجار الزيتون تشكل 65 في المئة من الأشجار المثمرةِ في سوريا، كما تُعدُّ الأكبر من حيث المساحة المزروعة، بحسب تصريحاتٍ رسميّة سابقةٍ لـ”جوهر”.

وكانت التقديرات الأوليةُ مطلعَ الموسم الماضي، تشير إلى أنَّ إنتاج 645 ألفَ طنٍّ من الزيتون، بينما قُدِّرت كميةُ إنتاج زيتِ الزيتون بنحو 103 آلافِ طنٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى