خارجيةُ روسيا وإيرانَ تدينانِ قصفَ إسرائيلَ لمطارِ دمشقَ الدولي

أدانت وزارةُ الخارجية الروسية، الهجماتِ الإسرائيلية التي استهدفت مطارَ دمشق الدولي، وأدّتْ لتوقّفه عن العمل، وطالبت بإيقاف ما أسمتها “الممارسات الشريرة” لإسرائيل ، بعد إدانةِ إيران لتلك الغارات.

المتحدّثةُ باسم الخارجية الروسية قالت إنَّ القصفَ الإسرائيلي يعتبر “انتهاكاً للقانون الدولي وغيرٍَ مقبول على الإطلاق”، واصفةً الغاراتِ على مطار دمشق بالعمل “الاستفزازي”، لأنَّه استهدف أهمَّ موقعٍ في البنية التحتيّة المدنيّة السورية.

مشيرةً إلى أنَّ “مثلَ هذه الأعمالِ غيرِ المسؤولة تخلق مخاطرَ جسيمةً على الحركة الجويّة الدولية وتعرّضُ حياةَ الأبرياء لخطرٍ حقيقي”، واعتبرته “يستهدفُ صمودَ سوريا”… إيران تُدين القصفَ الإسرائيلي على مطارِ دمشق

من جهته أدان وزيرُ الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان”، ما أسمّاه “العدوانَ الإسرائيلي الجبانَ الذي قامت به الطائراتُ الإسرائيلية صباحَاً على الأطراف الجنوبيةِ من دمشق”.

يُذكر أنَّ شركة “ImageSat International (ISI)”، المختصّةَ بالاقمار الصناعية كشفتْ صوراً جويةً تظهر حجمَ الأضرار التي لحقت بمدرّج مطارِ دمشق الدولي، بعد تعرّضه لغارات إسرائيلية يوم أمس، وأكّدت الشرطةُ أنَّ الغارةَ الإسرائيليّة “عطّلتْ المطارَ بالكامل”.

وأوضحت “ISI” إلى أنَّ الضرباتِ السابقة على المطار في أبريل ومايو أضرّت بالعديد من المدرّجات المتصلة وخصوصاً المدّرج الرئيسي، قبلَ أنْ يتمَّ إيقافُه بالكامل صباحَ أمس الجمعة.

وحسب بيانِ وزارة النقل التابعةِ لحكومة الأسد فإنَّ “الخطوط الجوية السورية”، علّقتْ الرحلاتِ الجوية القادمةِ والمغادرةَ عبرَ مطار دمشق الدولي نتيجةَ “توقّف عملِ بعض التجهيزاتِ الفنية عن الخدمة”، وتحدّثت عن العملِ على “إصلاح التجهيزات بما يضمنُ سلامةَ وأمان الحركة التشغيليّةِ”.

وأعلنت ” شركةُ أجنحةِ الشام للطيران” لدى نظامِ الأسد في بيانٍ لها عن تحويلِ جميعِ رحلاتها الجويّة من ” مطار دمشق الدولي” إلى ” مطار حلب الدولي” بشكلٍ مؤقّت و ذلك نتيجةً للظرف الراهن، وفقَ تعبيرِها.

الجديرُ ذكرُه أنَّ مواقعَ عدّة تتبع لنظام الأسد وميليشياتِ إيران تتعرّض بين الحين والآخرِ لضرباتٍ جويّةٍ إسرائيلية، في مناطقَ دمشق وحمص وحماة وحلب، مع احتفاظِ النظام بحقِّ الردِّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى