خسائرُ بشريّةٍ في صفوفِ ميليشياتِ الأسدِ في الجنوبِ السوري

قُتل اليومَ السبتَ عددٌ من ميليشيات نظامِ الاسد وجُرح آخرون، جرّاءَ انفجار عبوةٍ ناسفةٍ بسيارتهم غربي محافظة درعا.

وقال “تجمّعُ أحرار حوران”، إنَّ مجهولين استهدفوا سيارةً عسكرية تابعةً لميليشيات الأسدِ بعبوة ناسفةٍ بالقرب من معملِ الكونسروة شمالَ المزيريب غرب درعا، ما تسبّب بمقتل عددٍ من العناصر وإصابة آخرين.

وفي سياقٍ آخر، أفادت مصادرُ متطابقةٌ، بإنَّ مسلّحين مجهولين أقدموا على اختطافِ أمين فرقةِ حزب البعث التابعةِ لنظام الأسد المدعو “طلعت المسلماني” في بلدة “علما” بريف درعا الشرقي، واقتيادِه إلى جهة مجهولة.

من جهة ثانية، أقدم مجهولون على إطلاق النارِ بشكلٍ مباشرٍ على المدعو “محمد رياض عقيل الديري” في مدينة الشيخِ مسكين، ما أدّى إلى مقتلِه على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى