خلافٌ بين ميليشياتِ الأسدِ على خطوطِ التهريبِ

نشب خلافٌ بين ميليشيا “قاطرجي” والفرقة الرابعة ، في ريف ديرِ الزور الشرقي، بسبب صهاريجِ النفط.

يُذكر أنَّ الخلافَ بدأ بمصادرة صهاريجَ من محروقاتٍ تابعةٍ للفرقة الرابعة من قِبل دوريةٍ لميليشيا “قاطرجي” في مدينة القورية شرقي ديرالزور.

لتخرجََ قوةٌ بقيادة المدعو “الشيخ حمود” قائدِ مجموعةٍ تتبع للرابعة، ليصادرَ مع مجموعته 3 صهاريجِ نفطٍ لميليشيا “قاطرجي” ويدخلها إلى مدينة موحسن، ويكمل طريقَه إلى القورية حيث كانت “قاطرجي” تنصبُ حواجزَ وتمنع عبورَ الشاحنات لتطردَ مجموعة الفرقة الرابعة بمساندة من
عناصر ميليشيا الدفاعِ
“قاطرجي” ويسترجعون صهاريجَهم المصادرةَ ويعودون أدراجَهم، بحسب تقريرِ بلدي نيوز

الجديرُ ذكرُه أنّ ميليشيا “قاطرجي” تنشط في عمليات تهريبِ المحروقات والمشتقّات النفطيّة من مناطقِ سيطرةِ قسدٍ من دير الزور، وباتت تزاحمُ هذه النشاطاتِ مؤخّراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى