خمسةُ قتلى إثرَ عملياتِ اغتيالٍ خلالَ يومينِ في محافظةِ درعا

قُتل 5 أشخاصٍ من محافظة درعا، جرّاء عدّة عمليات اغتيالٍ متفرّقة نفّذها مجهولون بالأسلحة الرشّاشة خلال اليومين الماضيين.

وذكر “تجمّعُ أحرار حوران” أنَّ مجهولين استهدفوا المحامي “عبد الله عقلة أبو الهيال” أمام منزلِه في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، ما أدّى إلى مقتله على الفور، مشيراً إلى أنَّ “أبا الهيال” ينحدر من قرية ندى الحدودية مع المملكة الأردنية، ويتّهمُه الأهالي في المنطقة بقيامه بعمليات ابتزاز وسمسرة في قضايا المعتقلين.

وأشار التجمّع إلى أنَّ المدعو “أحمد عماد العيسى” الملقب بـ “الكبش” نجا من محاولةِ اغتيالٍ بعبوة ناسفة
زرعها مجهولون فجرَ أمس الثلاثاء في بلدة المسيفرة، واقتصرت الأضرارُ على المادية، مبيّناً أنَّ “العيسى” يعمل في مجموعة محليّةٍ بقيادة القيادي السابق في جيش الثورة المدعو “محمد علي اللحام”، والتي تعمل بدورها على تنفيذ عملياتِ اغتيالٍ بحقِّ معارضين لنظام الأسد، لصالح فرعِ المخابرات الجويّة وميليشيات الاحتلال الإيراني.

كذلك قُتل خلال اليومين الماضيين، كلٌّ من “صهيب الواوي” و “محمد دحدل” و “فارس الخطيب” وهم عناصرُ سابقين في الجيش الحرِّ قبيل سيطرة نظام الأسد على المحافظة في تموز 2018، جرّاء استهدافِهم بإطلاق نارٍ بالقرب من تلّ “أمّ حوران” بين مدينتي نوى وجاسم غربي درعا.

وفي 29 أيار الفائت، قُتل رئيسُ جمعية النحّالين في درعا “ميزر سعيد العمارين” إثرَ استهدافِه بإطلاق نارٍ مباشرٍ من قِبل مجهولين في الحي الغربي من مدينة نوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى