“دحر العدوان” معركة جديدة لفصائل الثورة السورية لتحرير مواقع في ريف حماة الشمالي

بدأت فصائل الثورة السورية عصر اليوم الخميس عملاً عسكرياً على مواقع قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بالمحتل الروسي تحت اسم “معركة دحر العدوان”.

وأعلنت فصائل الثورة عبر معرفاتها الرسمية عن انطلاق المعركة على عدّة محاور بريف حماة الشمالي لتحرير مواقع محتّلة من قبل قوات الأسد.

وبدأت الفصائل الثورية معركتها بالتمهيد المدفعي وبراجمات الصواريخ على مواقع وتحرّكات قوات الأسد في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي .

وأكّدت مصادر خاصة لشبكة المحرّر تمكّن الفصائل الثورية من كسر الخطوط الدفاعية لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي وتدمير عدّة آليات ومقرات للعدو.

وأضافت المصادر أنّ هناك أنباءً تفيد عن أنّ قاعدة الاحتلال الروسي في ريف حماة الغربي انسحبت من مواقعها .

كما تمكّنت فصائل الثورة من قتل وجرح العشرات من قوات الأسد بعد استهداف ثلاث مجموعات لهم على محور تل ملح بصواريخ مضادة للدروع.

وبالتزامن مع انطلاق المعركة تعرّضت معظم قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب لغارات مكثّفة من الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات الأسد وطيران الاحتلال الروسي متزامن مع قصف مدفعي من قبل حواجز قوات الأسد في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى